31/8/2010

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،

فضيلة الشيخ .. نصح الطبيب شقيقتي بعدم صيام شهر رمضان المبارك لأسباب صحية.. فما مقدار المال الذي عليها أن تدفعه مقابل إفطارها .. أفتونا ولكم الأجر والثواب إن شاء الله.
الاسم: أحلام

الـرد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

أولاً أدعو الله جل جلاله أن يمن على أختك بالشفاء العاجل..
إن كان مرض أختك مرتبطاً بوقت محدد، أي يرجى شفاؤه، فعليها القضاء عند تعافيها بإذن الله تعالى.

وإن صرح الطبيب بأن حالتها دائمة فعليها دفع فدية الصيام وهي كما في القرآن الكريم إطعام مسكين عن كل يوم صيام، وقد تعددت آراء العلماء رحمهم الله تعالى في تحديدها فأدنى ما قيل فيها (750) غراماً من غالب قوت البلد (كالرز مثلاً) عن كل يوم من رمضان، والقول الوسط هو إطعام المسكين وجبتين عن كل يوم، والحد الأعلى هو ما جاء به القرآن الكريم بقوله تعالى {فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ} البقرة 184.

والله سبحانه وتعالى أعلم.