15/11/2009
نص الرسالة:
السلام عليكم
كيف حالكم.. أرجو أن تكونوا بخير.
نحن في بغداد مشتاقون لرؤيتكم والتماس بركاتكم.
لقد عشنا مع حضرتكم أنفاساً نفيسة في الختم الشريف.
نسأل الله تعالى أن لا يحرمنا منكم.. آمين.
خادمكم سالم المفرجي في بغداد ….
 
الـرد:
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته أخي الكريم سالم وكل الأخوة ممن يشاطرونك هذه المشاعر وأنا كذلك مشتاق لرؤيتكم، وإن شاء الله تعالى يجمعنا من جديد بفضله ومنه، والحمد لله فان مجلس الختم الشريف ما زال عامراً في نفس المسجد كما تعلمون، والقلوب لا تحدها المسافات، فوصيتي ألا تتخلفوا عن هذه المجالس، فهي مبتغى الملائكة الكرام يتنادون فيما بينهم لغشيانها..
ودمتم بحفظ الله تعالى ورعايته.