30/10/2009
نص الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
سيدي حضرة الشيخ المرشد الكامل العالم العامل الدكتور سعدالله -حفظكم الله ورعاكم-، نهنئكم على موقعكم الجديد لما فيه من خير وبركة وخدمة لأمة خاتم النبيين عليه أفضل الصلاة والتسليم.
وجزى الله العاملين عليه خير الجزاء.
لطالما نرقب مجيئكم إلى صنعاء –حماها الله من كل سوء– لنتشرف برؤياكم وتقبيل يدكم الكريمة، ونستمع من حضرتكم نداء الذكر في حلقة الختم الشريف، فلولا الضروف –وحضرتكم أعلم بها– لحثثت المسير إليكم. وفقكم الله.. حفظكم الله..
عذراً سيدي على إطالة الرسالة. نرجو دعاءكم.
بعدتم وأنتم أقرب الناس إلى القلب والحشا وغبتم عن ناظــري وأنتــم في الفؤاد حضــورُ
الفقير إلى الله راجياً عفوه ورضاه
أبو فائق – صنعاء
 
الـرد:
الأخ الكريم السيد أبا فائق…
بارك الله تعالى فيكم على طيب مشاعركم وإخلاصكم وحسن ظنكم بالفقير، وإني متشوق للقاء جميع الأحبة، ولكن هذا هو حال الدنيا، فإذا عزّ اللقاء وتصعّب فاعلم أخي الكريم أن العمل الروحي لا تحده مسافة ولا يخل به عدم اللقاء، فالقلوب تسري بالروح إلى من تحب وتتزود منه بالخير.
جمعنا الله جل جلاله وعم نواله بكم، متشبثين بأذيال خاتم النبين سيدنا وقدوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
والله تعالى يرعاكم ويحفظكم.