26/2/2011
السلام عليكم ورحة الله وبركاته.
أعزي الأمة الإسلامية وخصوصاً من سار على منهاج العمل الروحي الإسلامي منهم، كما وأعزي أصحاب الفضيلة من ساداتنا المشايخ المرشدين ومن خلفهم، وكافة الأحباب والسالكين، وأقدم تعازيّ إلى ذوي فقيدنا الراحل وأهله، وأتقدم إلى جنابكم الكريم سيدي الفاضل بالتعازي مني ومن الأحبة الذين بقربي وأقول: (إن القلب ليحزن، وإن العين لتدمع، وإنا على فراقك يا أبا غياث لمحزونون).
نسأل الله تعالى أن يلهمنا وإياكم وأهله ومحبيه الصبر والسلوان، ونسال الله تعالى له الفردوس الأعلى، وأن يجمعنا به في الدار الآخرة كما جمعنا معه في الدنيا، وأن نفيه حقه في الدعاء رحمه الله كما أوفانا في النصح والإرشاد.
الاسم: أبو عبدالرحمن النعيمي
الـرد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله تعالى كل خير على مشاعرك وتعازيك وكذلك تعازي الأحبة الآخرين بفقد سيدي حضرة الشيخ رحمه الله تعالى وحشرنا معه تحت لواء سيد المرسلين عليه وعليهم أفضل الصلاة والتسليم، وألهمنا جميعاً الصبر الجميل.
إنا لله وإنا إليه راجعون.