21/2/2011
السَّلامُ عَلَيكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ} آل عمران
إِنَّ فِي اللَّهِ عَزَاءً مِنْ كُلِّ هَالِكٍ، وَدَرْكاً مِنْ كُلِّ مَا فَاتَ، فَبِاللَّهِ نَثِقُ، وَإِيَّاهُ نَرْجُو، فَإِنَّ الْمُصَابَ مَنْ حُرِمَ الثَّوَابَ، والموتُ طريقٌ مسلوكٌ، ومَنْهلٌ مَورُود، وإِنَّ لِلَّهِ مَا أَخَذَ وَلَهُ مَا أَعْطَى وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ مُسَمًّى ,فأَعْظَمَ اللَّهُ أَجْرَكُمْ والمُسْلِمينَ، وَأَحْسَنَ عَزَاءَكُمْ وَغَفَرَ لِميِّتِنَا وَمَيِّتِكُمْ وَجَبَرَ مُصابَكُمْ ، وأعقَبَكُمْ مِنْ مُصِيبَتِكُمْ عُقْبَى نَافِعَة لآخِرَتِكُمْ وَدُنْيَاكُمْ وأخلَفَكُمْ خَيرًا مِنْه، وَخَتَمَ بِالصَبْرِ عَلى قُلُوبِكُم وألهَمَكُمُ الثَّبَاتَ عَلَى الإيمَانِ والتقوى وَرَفْعِ الدَّرَجَاتِ، وَرَزَقَكُمُ الشُّكرَ، فَالمَحرُوُم مَنْ حُرِمَ الثوابَ، والمألوم مَن جَزَعَ لأليمِ المُصَابِ ؛وأسألُ اللهَ تَعَالَى أَنْ يَرْحَمَ سَيدِي حَضرَةَ الشَّيخِ الرُوحَانِي وَالمُرْشِد الرِبَانِي سيدي طارق السامرائي قدس سره وأنْ يُلحقَه بالرَّفِيقِ الأعلَى مَعَ خَيرِ خَلقِهِ صَلَّى اللهُ عَليهِ وَسَلَّمَ وَصَحْبِهِ الكِرَام.
وإنَّا لِلّهِ وَإنَّا إليهِ رَاجِعُونَ.
إياد رحيم طه السميط
مدير مدرسة جامع الهدى/ تكريت
11 ربيع الأول 1432 هـ / 14 شباط 2011 م
الـرد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك وجزاك خيراً على مشاعرك الطيبة وتعازيك بوفاة سيدي حضرة الشيخ طارق السامرائي رحمه الله تعالى وأناله الكرم اللائق بذاته الأقدس، وألهم مريديه وتلامذته ومحبيه الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون.