2020-05-08

السؤال:

حضرة شيخي ومرشدي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حفظكم الله ورعاكم ومن عليكم بالصحة وثبّتك على الإيمان.

سؤالي: هل يجوز إعطاء فطرة الصيام إلى أولاد ابني وأمّهم؟ علمًا بأنّ أباهم مفقود وهم فقراء.

 

الاسم: صالح

 

 

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.

جزاك الله عزّ وجلّ خيراً على دعائك ولك بأفضل منه وزيادة.

لا يجوز إعطاء الزكاة أو زكاة الفطر للأصول أو الفروع، وأحفادك هم من الفروع، وتستطيع دفعها إلى أمّهم.

ولكن نصيحتي أنْ لا تدخلهم في الفروض، بل تتعطّف عليهم وتساعدهم ممّا رزقك الله جلّ في علاه، فنحن مسؤولون أمّام الخالق جلّ جلاله وعمّ نواله عن ذوي أرحامنا وصلتنا لهم وبرّنا بهم فقد قال سبحانه:-

{يَسْأَلونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ} [البقرة: 215].

وأرجو مراجعة جواب السؤال المرقم (618) في هذا الموقع المبارك.

وصلّى الله تعالى وسلّم على صاحب الخلق العظيم، سيّدنا محمد، وعلى آله وصحبه أهل الذوق والتكريم.

والله جلا وعلا أعلم.