2020-04-17

السؤال:

حضرة سيّدي الشيخ حفظكم الله

تحية طيبة …

هل يجوز صيام شهر رمضان في ظل انتشار وباء الكورونا بسبب تعرّض الإنسان للجفاف بسبب عدم شرب السوائل… وما هي كفارة الإفطار إذا جاز الإفطار مع الشكر والتقدير لحضراتكم.

 

الاسم: سائل

 

 

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.

شكرا جزيلا على تواصلكم الطيّب مع هذا الموقع المبارك، وبعد:-

فقد أجبت عن مسألة صيام شهر رمضان بوجود مرض الكورونا -عافاكم الله سبحانه-؛ فأرجو مراجعة جواب السؤال المرقم (2462) في هذا الموقع المبارك.

أمّا إذا كان المسلم مريضاً مرضاً مزمنا فهنا عليه الفدية عن أيّام الصوم، وأرجو مراجعة جواب السؤال المرقم (241) في هذا الموقع الكريم.

وأمّا إذا كان المرض غير مزمن فعليه القضاء بعد شفائه بإذنه تعالى القائل في محكم كتابه:-

{— وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ —} [سورة البقرة: 185].

وتحديد كون المرض مزمنا أو لا، وأنّه يوجب الفطرَ، من اختصاص الطبيب المسلم الثقة الحاذق.

واللهَ جلّ وعلا أسألُ أنْ يوفقنا جميعا لصيام هذا الشهر المبارك، وتطبيق هذا الركن العظيم، وأنْ يجعل صيامنا سببا لرفع البلاء والوباء والمحن، إنّه سبحانه جدير بالإجابة والزيادة.

وصلّى الله تعالى وسلّم وبارك على سيّدنا محمد، وعلى آله وصحبه أهل السَّبْق والمجد.

والله تبارك اسمه أحكم وأعلم.