2013/01/14

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 

بسبب الحمل لم تصم الحامل شهر رمضان وعندما بدأت بالتعويض فان يوما ما أصبحت صائمة ولكن ظهرا وجدت نفسها مريضة وصداع وسخونة فافطرت ونوت في يوم آخر فهل عليها إثم وماهي التبعات وهل يجوز ذلك؟ شكرا لحضرتكم.

 

الاسم: قيس نوري عبد الفتاح

 

 

الرد:

وعليكم السّلام ورحمة الله تعالى وبركاته،

نعم يجوز بل يجب في حال الحرج الشّديد ولا شيئ عليها إلاّ قضاء ذلك اليوم، لقوله تعالى {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} البقرة 185.

والله سبحانه أعلم .