2013/11/25

الرسالة:

إلى سيّدي حضرة الشيخ: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رغم أنني متأخر عن الركب، لكنني أود أنْ أهنئكم سيّدي على هذا العمل وجزاك الله عنا خير الجزاء وكلّ من أنشأه وطوّره، وسدّد ونفع به أمّة سيّدنا محمّد صلى الله عليه وسلم، ونفع بكم الناس أجمعين، وأسأل الله أنْ يعينني على التواصل معكم بإذنه تعالى، وأنْ يحفظكم ذخراً لنا، ونفعنا الله بأنواركم إنه سميع مجيب الدعاء وفي هذه الأيام المحلكة السواد والعصيبة التي نمر بها نحن إخوانك في حي العدل وفي هذه اللحظة وأنا أكتب لك وكلي شوق ولهفة لرؤيتكم أقول نحبك في الله شيخي العزيز وأطلب منك أن لا تنساني بدعائك وأنت تقوم الليل وجزاك الله عنا وعن المسلمين ألف خير

 

اخوك المهندس عمار الدوري

 

الاسم: ديار ابو العلى

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته، أشكرك جزيل الشكر على دعواتك الكريمة وكلماتك الجميلة ومشاعرك النبيلة، أحبّك الله عزّ وجلّ الذي أحببتني فيه، وأسأله جلّ جلاله وعمّ نواله أنْ يحفظك وجميع سكان حي العدل وكل أبناء بلدنا وسائر المسلمين بحفظه ويرعاكم برعايته ويكفيكم شرّ الأشرار وينجيكم من كيد الفجار، إنّه سبحانه وتعالى العزيز الغفار.

كما وأدعوه وأرجوه وهو الذي لا يخيّب من دعاه ورجاه أنْ يجمعني بكم وأنتم في أحسن حال فأنا أيضا مشتاق للقائكم ومتلهف لرؤيتكم لأني أحبكم، وأسأله جلّ وعلا أنْ يعينني على التواصل معكم والدعاء لكم بخيري الدنيا والآخرة.