18/10/2009
نص الرسالة:
إلى سيدي حضرة الشيخ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رغم أنني متأخر عن الركب، لكنني أود أن أهنئكم سيدي على هذا العمل وجزى الله عنا خير الجزاء كل من أنشأه وطوره، وسدد ونفع به أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ونفع بكم الناس أجمعين، وأسأل الله أن يعينني على التواصل معكم ما دمت حياً، وأن يحفظكم ذخراً لنا، ونفعنا الله بأنواركم إنه سميع مجيب
خادمكم المحب أبو عمر
الاسم: مصطفى السامرائي (أبو عمر)
 
الـرد:
الأخ السيد مصطفى
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إنك يا سيد أبو عمر في الركب الأول إن شاء الله في عملك وفي نيتك، وأشكرك على تهنئتك، راجياً منك الدعاء لهذا الموقع وللعاملين فيه لخدمة الدين الحنيف، وندعو الله تعالى أن يديم وشائج محبتنا فيه سبحانه ويجمعنا على خير، وأن يوفقكم ويفرج عنا وعنكم كل ضيق، بجاه حضرة خاتم النبيين عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.