2013/07/14

الرسالة:

السلام عليكم سيدي العزيز:

يسرني أنْ أتقدم لكم بخالص التهاني والمحبة لحضرتكم المباركة بقدوم شهر رمضان المبارك، وأسأل الله القدير أنْ يعيده عليكم وعلينا باليمن والإيمان والخير والبركة والصحة والسلامة.

سيّدي أحبّ أنْ اتطمن على صحة حضرتكم كيف حالكم بعد إجراء العملية عسى الله أنْ يجعلكم بخير وصحة وستر وعافية دائماً.

وجزاكم الله خير الجزاء

 

الأسم: نزار عباس.

 

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته، أشكرك جزيل الشكر على دعواتك الطيّبة ومشاعرك النبيلة وتهانيك المباركة، وأسأل الله سبحانه وتعالى أنْ يبارك لك ولجميع المسلمين في هذا الشهر الفضيل، ويتقبل صيامكم وقيامكم ودعائكم إنّه جلّ جلاله وعمّ نواله على ذلك قدير وبالإجابة جدير.

وأحبّ أنْ أطمئن جنابك الكريم بأنّ صحتي والحمد لله رب العالمين بخير ونعمة ببركة دعواتكم الطيبة المباركة.