2013/06/30

الرسالة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. سيدي حضرة الشيخ حفظكم الله تعالى ورعاكم وأثابكم وجزاكم خيرا .. لقد قرأت ردكم الرائع على الفتوى المرقمة (1504) الخاصة بموضوع القتال في سوريا . والله يا سيدي لقد أثلجتم صدري فقد كنت أتوقع من حضرتكم هذا الرد وكنت أتوق إلى سماعه فقد كنت وما زلت على هذا الرأي الشرعي ولله الحمد والفضل والمنة وأستغرب ممن ينظرون إليه بمنظار آخر إذ إن دُور الحرب لا تريد بأمة الإسلام وبلدانهم خيرا وهذا واضح من خلال الكثير من النصوص القرآنية المباركة والأحاديث النبوية الشريفة .. أسأله تعالى أن يحفظكم ويرعاكم ويزيدكم نورا وبركة ويجعلكم قدوة للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ، إذ قال تعالى في محكم كتابه الكريم ( أُولَٰئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ ۖ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ) .

 

الاسم الكامل: سؤدد

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته، جزاك الله سبحانه وتعالى خيراً على دعواتك الطيبة والمباركة وأدعو لك بمثلها.

لقد فرحت كثيرا برسالتك إذ أشعرتني بتوفيق الله تبارك وتعالى، فأشكرك جزيل الشكر وأسألك الدعاء لي وللقائمين على خدمة هذا الموقع المبارك.