28/8/2010
سيدي… استفدت كثيراً من نصيحة جنابكم في سنة 1998 في شهربان حول أداء الخطبة (نصيحة الشيخ عبد الله الهرشمي أن تكون الخطبة لله وليس لإرضاء جماعة معينة) فجزاك الله خير الجزاء لأنك أنقذتني من الزلل والرياء… وأطمع أيضاً بنصائحكم وتوجيهاتكم كي أرتقي على المنهج… وأشكرك سيدي على إهدائك لي كتاب معالم الطريق في عمل الروح الإسلامي… وأنا بدوري جعلته ضمن بعض المفرادت أثناء شرحي لأي مادة في قسم الشريعة.
وأعتذر عن الإطالة (اللهم أدبني بآداب الشريعة)
الاسم: أبو بركة أربيل
الـرد:
جزاك الله تعالى خيرا لتذكرك نصيحتي والتزامك بها، وهذا دليل إخلاصك بإذن الله تعالى، ولقد أفرحني أنك جعلت كتاب (معالم الطريق في عمل الروح الإسلامي) في صلب منهج تدريسك لتعم فائدته على طلبتك وتزداد نوراً به.
جعلنا الله تعالى من عباده المخلصين وألهمنا سبل خدمة دينه وعباده.