2013/04/11

الرسالة:

السلام عليكم سيدي ورحمة الله وبركاته، بارك الله فيكم وحفظكم وبارك لكم في علمكم وموقعكم ونفعنا بكم في كل زمان ومكان.

 

سيدي في ضل الاخداث المعاصرة وخادمكم عاهد الله ان انصره قدر المستطاع ولكن هناك محاربات اداريه ومكائد تحفر لي في دائرتي وطلبو مني ان اكذب واظلم فرفضت ذلك بلهجه شديدة وكشفت التزوير امام المسؤلين وهذا اول كشف لي لان البقيه لم اكن مسؤلا مباشرا عنها فلا علاقة لي بها والان ربما ستحدث فتنه ان لم ارضى انا بما يقولون ولن ارضى ابدا وقد استغلوا الضروف السياسية وركبو المناصب التي استقال عنها جماعة القائمة العراقية واخذوا التصرف حا شاكم سيدي بهمجية راجيا دعائكم وانفاسكم ومددكم ولا ارضى الا ما يرضي الله وياحبيبي ولدي خادمكم جعلته رهن انفاسكم ودعواتكم.

 

اعتذر عن سوء ادبي فانا خادمكم

الاسم الكامل: ابو محمد

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته، بارك الله عز وجل فيك على دعآئك ولك بمثله.

وأسأله سبحانه أن يمنّ على ولدك بالشفآء العاجل التام، و يحفظك وجميع المسلمين من الفتن ما ظهر منها وما بطن، وعليك بالحكمة في التصرف  وأوصيك بالتوكل على الله تبارك وتعالى والثبات على الحق الذي تراه وتؤمن به فهذه الحياة الدنيا لحظات تنتهي وتنقضي وكل شيء يزول ولا يبقى من الإنسان إلّا موقفه من شرع الله عز وجل المتمثل بكتابه جل وعلا وهدي سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.

وهذا الثبات على المبدأ صورة من صور التقوى، فالله عز وجل مع المتقين كما قال سبحانه {…وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ} البقرة 194. وجعل تعالى الأجر الوفير للمتقين فقال عز وجل {…وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا} الطلاق 2، 3.

والله سبحانه وتعالى أعلم.