2012/12/08

الرسالة:

السلام عليكم شيخي الكريم ورحمة الله وبركاته…

أرجو ان تكونوا في تمام الصحة والعافية..

وأرجو من حضرتكم الدعاء لي في طلب الرزق والعمل.

 

الاسم: المسلم

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

أسأل الله تبارك وتعالى أن يبارك لك في عملك وأن يرزقك رزقا واسعا طيبا مباركا فيه، وينبغي عليك أن تأخذ بالأسباب فهذه الدنيا هي دار الأسباب، قال عز وجل {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ} الملك 15، وقد رخّص الله جل وعلا في بعض الطاعات لبعض العلل ومنها الضرب في الأرض فقال سبحانه {…عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَى وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّهِ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَاقْرَؤُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ…} المزمل 20، الآية الكريمة فيها هدايات ومنها:

السفر لطلب الرزق مهمة جليلة لأجلها جآء التخفيف في العبادة، وتسمية ذلك (بفضل الله) يلقي بظلاله على عظمة هذه الحركة الحياتية ويؤكدها قوله تعالى {…وَاسْأَلُواْ اللّهَ مِن فَضْلِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيماً} النسآء 32. وأرجو مراجعة جواب السؤال المرقم (626).

والله سبحانه وتعالى أعلم.