17/6/2010
سيدي الفاضل الكريم
كيف الصحة والحال.. أتمنى لك دوام الصحة والعافية وطول العمر..
كان من المقرر أن أذهب مع زوجي لزيارة سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم في رجب القادم، وفرحت كثيراً، وحتى إصدار الجواز (اليوم) اتصلنا بصاحب الحملة فإذا به يقول رحلة قادمة إن شاء الله.. وأنا الآن حزينة جداً بقدر ما فرحت سابقاً حين قيل لي أن الرحلة برفقة حضرة الشيخ حمد البرزنجي أطال الله في عمره وعمركم، وقلت لزوجي أذهب وادعولي وسلملي على حضرة النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم، شيخي العزيز أرجو منك التوجه بالدعاء لي بقوة باسمي (يسرى محمود) أن أرافق زوجي في هذه الرحلة، فأنا متشوقة جداً، فكلما دعونا أنا وزوجي بهذا الموضوع يفتح باباً للأمل حيث أكمل الجواز هذا اليوم وفي وقت غير ممكن بفضل الدعاء..
أرجو منكم الدعاء عسى الله أن يدعوني معهم..
أقبل يدكم الكريمة..
الاسم: ابنتكم المحبة
الـرد:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله تعالى على دعائك ولك بمثله، فقد قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (نية المؤمن خير من عمله) الطبراني وأبو نعيم وآخرون رحمهم الله تعالى، فأرجو الله تعالى أن ييسر لك العمرة وزيارة الحبيب صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم، فإن قدر الله تعالى لك عدم الذهاب هذه السنة فأجرك ثابت بإذنه تعالى لأن الأعمال بالنيات كما جاء في الحديث الشريف (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى) البخاري ومسلم رحمهما الله تعالى.
والله تعالى يحفظك ويرعاك.