2012/07/20

الرسالة:

سيدي وشيخي الفاضل حضرة الدكتور سعدالله المحترم،

 

ها هو رمضان قد أقبل نسأل الله تعالى أن يمكننا جميعا من بلوغه لتتم فرحتنا بالفوز به بجاه الحبيب سيّدنا رسول الله عليه الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه.

 

وبهذه المناسبة أرجو من شخصكم الغالي العزيز وكافة متصفحي هذا الموقع المبارك أن تقبلوا أعز التهاني والتبريكات سائلاَ المولى جلّ جلاله وعمّ نواله أن يعينكم وإيانا على صيامه وقيامه وقبول الطاعات فيه إنه تعالى سميع مجيب.

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

الاسم: عبدالعزيز أبو عمر

 

 

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، جزاك الله تعالى خيراً على تهانيك الطيبة ودعواتك المباركة ولك بمثلها، أسأل الله جل جلاله وعم نواله أن يعينكم على صيام شهره المعظم ويتقبل منكم الطاعات، وكل عام وأنتم بخير وبركة.