2012/07/10

السؤال:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، أسأل الله تعالى ان يحفظكم ويرعاكم وأن يبلغنا أجمعين شهر رمضان المبارك.

 

ما حكم صوم من لم يغتسل من الجنابة الا بعد طلوع الفجر؟

 

الأسم: ابو ابراهيم

 

 

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، بارك الله تعالى فيك على دعواتك الطيبة ولك بمثلها.

 

صوم من لم يغتسل من الجنابة صحيح، وقد فعل ذلك سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم كما جآء في حديث أمنا عآئشة رضي الله تعالى عنها وعن أبيها قالت (أَشْهَدُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنْ كَانَ لَيُصْبِحُ جُنُبًا مِنْ جِمَاعٍ، غَيْرِ احْتِلَامٍ، ثُمَّ يَصُومُهُ) وسئلت سيدتنا أم سلمة رضي الله تعالى عنها فأجابت مثل ذلك (متفق عليه) وفي رواية (لا يفطر ولا يقضي).

 

وعن أمنا عآئشة رضي الله تعالى عنها (أَنَّ رَجُلًا جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَسْتَفْتِيهِ، وَهِيَ تَسْمَعُ مِنْ وَرَاءِ الْبَابِ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ تُدْرِكُنِي الصَّلَاةُ وَأَنَا جُنُبٌ أَفَأَصُومُ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: وَأَنَا تُدْرِكُنِي الصَّلَاةُ وَأَنَا جُنُبٌ فَأَصُومُ، فَقَالَ: لَسْتَ مِثْلَنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَدْ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ، فَقَالَ: وَاللَّهِ إِنِّي لَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَخْشَاكُمْ لِلَّهِ، وَأَعْلَمَكُمْ بِمَا أَتَّقِي) الأئمة مسلم وأحمد والنسآئي وآخرون رحمهم الله تعالى.

 

ولكن ينبغي أن لا يؤخر الصلاة عن وقتها فيأثم عند ذلك.

 

والله سبحانه وتعالى أعلم.