2012/06/26

الرسالة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الى حضرة الشيخ الدكتور الاستاذ سعدالله حفضكم الله ورعاكم ووفقكم لخدمة الاسلام وتقبل منكم كل خير انه مجيب الدعاء آمين يارب العالمين

اني رجل مسلم مؤمن في العقد الرابع من عمري سجنت ضلما وعدوانا منذ اكثر من سنه وثمانية اشهر حيث اني دائما ارى في رؤياي في المنام اني خارج السجن واحتضن اولادي وقد كثرت الرؤا والاحلام حتى اختلطت علي الامور واصبحت ادور في دائره مغلقه دائما ادعو الله الفرج في كل لحضه منتضرا رحمته عز وجل يشملني برحمة منه ارجو مساعدتي بالدعاء لي بفرج اتباهى به بين الخلائق علما اني مستمر بالذكر ومواضب على وردي العام والورد اليومي وقضيتي طالت فعسى ربي ان يجيب دعوتك فلاحول ولاقوة الا به واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

ملاحضه: كتبت لك رقم هاتفي لجنابكم الكريم لعلي احضى باتصال منكم اورساله وشكرا

 

الاسم: ناصر ابو علي

 

 

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، جزاك الله تعالى خيراً على مشاعرك الطيبة وعلى دعواتك المباركة ولك بمثلها.

 

أولاً أوصيك بالصبر، فأنت تعلم أن المسلم يعيش الحياة الدنيا في دآئرة الإبتلآء إلى أن يغادرها إلى دار الجزآء فعلينا أن نصبر كما صبر الذين سبقونا، وأنت ولله تعالى الحمد تقرأ القرآن الكريم وتعلم أن سيدنا يوسف عليه السلام سجن بضع سنين من غير ذنب ارتكبه كما هو معلوم حيث نادى ربه عز وجل مفضلاً السجن على فتن الدنيا فقال {قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ * فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ * ثُمَّ بَدَا لَهُم مِّن بَعْدِ مَا رَأَوُاْ الآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ} يوسف –عليه السلام- 33 -35.

 

أما ما ذكرته من مواظبتك على الأوراد فهذا أقل ما ينبغي للمسلم خاصة لمن أعطى عهدا بذلك والزم نفسه الوفآء به والذي قال عنه الله عز وجل {…وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً} الإسرآء 34 (أرجو مراجعة أجوبة الأسئلة المرقمة 402، 671، 740، 769).

 

ويبغي أن لا يشعر المسلم بالمنّ إزآء تأدية هذه العبادات، فقد نهى ربنا تبارك وتعالى عن ذلك فقال {يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُل لَّا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُم بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} الحجرات 17. وأدعو الله جل جلاله وعم نواله أن يفرج عنك وعن كل مظلوم، وأوصيك بالأكثار من الإستغفار والصلاة والسلام على النبي المختار صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم، والإكثار من قول (لاحول ولاقوة إلا بالله)، وإذا أحببت الإتصال فرقم هاتفي موجود على الموقع. والله تعالى يحفظك ويرعاك ويفرج همك.