2012/03/18

الرسالة:

السلام عليكم: والصلاة والسلام على سيدنا محمد (صلى الله علية وسلم) وعلى آله وصحبة وسلم، سيدي العزيز والله إني مقصر معكم فأنتم أعلم بحالنا سيدي والله عاجز عن الكلام لكن أحب أن اسأل عنك وأعرف أخبارك سيدي لا أطيل عليك فاطلب من الله العزيز أن يوفقكم وأن يمدكم بالصحة والعافية وأن يوفقكم لخدمة دينه الحنيف، سيدي: إن زوجتي حامل وعندي بنتان (علاُ وسبأ) وأحب ان يكون لي ولد  فألتمس منكم الدعاء بالولد وفقكم الله سيدي وحفظكم أنت والأهل.

 

الاسم:  عباس فائق المفرجي

 

 

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، جزاك الله تعالى خيراً على مشاعرك الطيبة ودعواتك المباركة ولك بمثلها. ونحن دآئم الدعآء لكم ولكل أخواننا وأحبابنا بأن يكشف هذه الغمة ويلم شمل الأهل والمحبين، كما أدعوه جل وعلا أن يحفظ لك ابنتيك ويجعلهما قرة عين لوالديهما وأن يمنّ عليك بالولد الصالح يكون عونا لك في دينك ودنياك، ولا بأس باستعمال الوسآئل الحديثة في تحديد جنس المولود، مع وصيتي  بأن تفوّض الأمر إلى الله  جل جلاله وعم نواله فهو أعلم بما هو أصلح لعباده فليس الخير في الذكر أو الأنثى ولكن في البر والتقوى والصلاح، قال ربنا جل وعلا {يا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} الحجرات 13. وأرجو مراجعة جواب السؤال رقم  (749).

 

والله سبحانه وتعالى أعلم.