18/12/2011
السؤال:
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته،
هل يجوز الاشتراك في الفيس بوك؟
أفتوني جزاكم الله خيراً
الاسم: صابرين
الرد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
المعلوم أن الأصل في الأشياء الإباحة، وقد تتحول المباحات إلى واجبات أو مندوبات، وقد تنحرف إلى المحرمات أو المكروهات، تبعاً للنية أو لما يخالطها، والموقع المذكور من المباحات، وفي كثير من الأحيان يستخدم لنشر العلم والنصيحة بين الناس، ويجب على من يشترك به أن يتجنب المحرمات سواءً مما يضعها هو أو يضعها الآخرون على صفحته، قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (إن الحلال بيّن والحرام بيّن، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهنّ كثيرٌ من الناس، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه، ألا وإن لكل ملك حمى، ألا وإن حمى الله محارمه، إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب) متفق عليه.
والله سبحانه وتعالى أعلم.